top of page

عن تركيا البوسفور

مضيق البوسفور هو مضيق ضيق يبلغ طوله 32 كم بين الشمال والجنوب ويقسم إسطنبول، وهو ممر مائي ذو أهمية دولية في تركيا. ويربط البحر الأسود ببحر مرمرة ويفصل الجزء الأوروبي من تركيا (تراقيا) عن الجزء الآسيوي (الأناضول). بفضل موقعه الاستراتيجي، كان مضيق البوسفور طريقًا تجاريًا مهمًا عبر التاريخ، حيث يربط البحر الأبيض المتوسط ​​بالبحر الأسود وما وراءه. كما أنها تشتهر بمناظرها الخلابة، خاصة في إسطنبول، حيث يعد المضيق سمة مميزة لجغرافية المدينة وثقافتها.


مضيق البوسفور هو المعبر المائي الوحيد لبلغاريا وجورجيا ورومانيا وروسيا وأوكرانيا الذي يصل إلى البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر السيادة على المضائق قضية مهمة لهذه الدول وكذلك لتركيا.


ولا تتلقى تركيا أي رسوم مرور من حوالي 150 سفينة تمر عبر المضيق يوميًا. يتمتع الجيش التركي بصلاحيات واسعة وفقًا لشروط اتفاقية مونترو.


يقدم مضيق البوسفور مجموعة واسعة من الأنشطة للسكان المحليين والسياح على حد سواء:


رحلات القوارب: يعد القيام بجولة بالقارب على طول مضيق البوسفور أحد الأنشطة الأكثر شعبية. يمكنك الاختيار من بين الجولات القصيرة داخل إسطنبول إلى الرحلات البحرية الأطول التي تستكشف طول المضيق بالكامل.


صيد الأسماك: يعد صيد الأسماك نشاطًا شائعًا لكل من السكان المحليين والزوار. يمكنك صيد الأسماك من الشاطئ أو استئجار قارب للاستمتاع بتجربة صيد أكثر شمولاً.


الرياضات المائية: تتوفر العديد من الرياضات المائية مثل التزلج على الماء والتزلج الهوائي والتجديف على طول مضيق البوسفور لأولئك الذين يبحثون عن بعض المتعة المليئة بالأدرينالين.


رحلات تناول الطعام: يعد الاستمتاع بتناول وجبة في رحلة بحرية لتناول الطعام طريقة رائعة لتجربة جمال مضيق البوسفور أثناء تذوق المأكولات التركية اللذيذة.


المشي وركوب الدراجات: توجد مسارات للمشاة وطرق للدراجات على طول شواطئ البوسفور، مما يوفر مناظر خلابة وفرصة لاستكشاف المنطقة بوتيرة ممتعة.


المعالم التاريخية: تصطف العديد من المعالم التاريخية على شواطئ البوسفور، بما في ذلك القصور والمساجد والحصون. تسمح لك الجولات السياحية بالقارب أو سيرًا على الأقدام باستكشاف هذه المعالم الرائعة.


المهرجانات والفعاليات: على مدار العام، تقام مهرجانات وفعاليات مختلفة على طول مضيق البوسفور، بدءًا من المهرجانات الثقافية إلى الأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية.


الاسترخاء: يعد الجلوس بجانب الماء والاستمتاع بالمناظر الخلابة نشاطًا شائعًا لكل من السكان المحليين والسياح. يوفر مضيق البوسفور العديد من الأماكن الجميلة للاسترخاء والتأمل.


توفر هذه الأنشطة لمحة عن مجموعة متنوعة من التجارب التي يقدمها مضيق البوسفور، والتي تلبي اهتمامات وتفضيلات مختلفة.

مشاهدة واحدة (١)

Comments


bottom of page